هيئة الأسرى: الاعتقال العائلي الجماعي للفلسطينيين أصبح ظاهرة خطيرة وممنهجة   توغل محدود لآليات الاحتلال شرق خانيونس   ليفربول يقع بفخ التعادل أمام وست هام   السفير زملط: نعمل من أجل توأمة عاصمة فلسطين القدس والعاصمة لندن   أبرز ما ورد في الإعلام العبري صباح اليوم الثلاثاء 5-2-2019   بيت لحم: الاحتلال يستولي على تسجيلات كاميرات مراقبة في بيت جالا   اعتقال 20 مواطنا بالضفة من بينهم أم شهيد وزوجة أسير   اسعار صرف العملات   حالة الطقس: أجواء مغبرة وارتفاع على درجات الحرارة   إسرائيل تُصعّد في الضفة والقدس.. الانتخابات تقترب   اجتماع إسرائيلي مع فيسبوك لمنع أي تدخل خارجي بالانتخابات   الشرطة تشكر مواطن لأمانته في الخليل .   رئيس لجنة الانتخابات يطلع ممثلي الفصائل على جاهزيتها لإجراء الانتخابات   الشرطة تقبض على سيدة يشتبه بها بالتحرش والنشل في الخليل   الاحتلال يُجدد الاعتقال الإداري للأسير وليد شرف رغم وضعه الصحي الصعب

الرئيس يهنئ الرئيس عون والحريري وبري بتشكيل الحكومة الجديدة

راديو صوت الشباب -  هنأ رئيس دولة فلسطين محمود عباس، رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون، بتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة.

وأعرب سيادته في برقيته عن تقديره الكبير لمواقف لبنان الداعمة لحقوق شعبنا ونضاله من أجل تقرير مصيره وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس.

وأكد الرئيس تطلعه الدائم وحرصه على مواصلة العمل المشترك للاستمرار في توثيق علاقاتنا الاخوية والوطيدة وتعزيز سبل التعاون المشترك لما فيه خير الشعبين.

كما هنأ الرئيس عباس، رئيس الوزراء الشيخ سعد الحريري، بتشكيل الحكمة، متمنيا له النجاح في مهامه السامية ومواجهة التحديات الراهنة وتحقيق الأهداف التي تصبون إليها.

وقال سيادته في برقيته: "إننا على يقين بأن علاقاتنا الاخوية بدعمكم ستزداد قوة وعمقا بما يعود بالخير على شعبنا وبلدينا"، وأعرب عن تقديره لمواقف رئيس الوزراء اللبناني ودعمه الثابت لشعبنا وحقوقه في تقرير مصيره واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وأبرق سيادته، مهنئا رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، لذات المناسبة.

وأعرب الرئيس في برقيته عن تقديره للمواقف الأخوية الداعمة التي  يقفها لبنان إلى جانب شعبنا ونضاله من أجل إقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس.

وأكد سيادته اهتمامه الدائم بتوطيد عرى الأخوة التي تربط شعبينا، وتعزيز سبل التعاون بين البلدين لما فيه خير شعوبنا وخدمة أهداف أمتنا وتطلعاتها.

أضف تعليق